إخلاء الخوذ البيضاء من جنوب غرب سوريا

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث الرسمي
للنشر الفوري
بيان من المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية هذر ناورت
22 تمّوز/يوليو 2018

 

ترحّب الولايات المتحدة بالإخلاء الآمن لأكثر من 400 من أفراد الدفاع المدني السوري، المعروفين باسم الخوذ البيضاء وأسرهم من جنوب غرب سوريا. ويسرنا أن هؤلاء المتطوعين الشجعان، الذين أنقذوا الآلاف من الأرواح، قد أضحوا الآن خارج دائرة الأذى.

لقد طلبت الولايات المتحدة وشركاؤها الدوليون من الأمم المتحدة أن تضطلع بدور مركزي في هذه العملية الإنسانية الحرجة. واستجابة لذلك، نظّمت الأمم المتحدة عملية دخول هؤلاء الأعضاء من ذوي الخوذ البيض وأسرهم، الذين يفرون من العنف في جنوب غرب سوريا إلى الأردن. لقد كان الخوذ البيضاء دائما عرضة لاستهداف نظام الأسد لهم. وقد سُمح لأعضاء المجموعة، وأكثر من نصفهم من الأطفال، بالدخول إلى الأردن على أساس العبور، إلى أن تكمل المفوضية إجراءات إعادة توطينهم في بلدان ثالثة.

إننا نقدر بعمق دور إسرائيل في تسهيل عبور الخوذ البيضاء وأفراد أسرهم، كما نثني على كرم الأردن في دعم عمليات نقلهم من قبل المفوضية والتزام المملكة المتحدة وكندا وألمانيا بتزويد الخوذ البيضاء وعائلاتهم بإقامات دائمة.

ونجدّد دعوتنا لنظام الأسد وروسيا للالتزام بتعهداتهم وإنهاء العنف وحماية جميع المدنيين السوريين، بما في ذلك العاملين في المجال الإنساني مثل الخوذ البيضاء، في المناطق التي كانت في السابق جزءًا من منطقة اتفاقية خفض التصعيد جنوب-غرب سوريا، وفي جميع أنحاء سوريا.