إيصال المساعدات الإنسانية إلى مخيم الركبان

وزارة الخارجية الأمريكية

مكتب المتحدث الرسمي

بيان للمتحدثة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية هذر ناورت

٣ تشرين الثاني/نوفمبر ٢٠١٨

 

نرحب بالأنباء التي تفيد بأن الأمم المتحدة تمكنت أخيراً من البدء بتوصيل المساعدات الإنسانية الى مخيم الركبان من دمشق. ويأتي هذا التوصيل بعد شهور من الضغط من قبل الولايات المتحدة والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والمجتمع الدولي الأوسع لأجل أن يسمح النظام للأمم المتحدة بإيصال المساعدات ذات الحاجة الماسة الى النازحين في الركبان.

كما ننوه أيضاً بدور روسيا في إقناع النظام بالامتثال أخيراً لتفويضات مجلس الأمن الدولي بإيصال المساعدات عبر الخطوط من خلال إصدار الموافقات الإدارية اللازمة لتحرك هذه القافلة. ونأمل أن نرى روسيا تستخدم نفوذها مع النظام لمعالجة استمرار عدم إتاحة وصول المساعدات الإنسانية للكثير من مناطق سوريا.

وقبل كل شيء، يجب التنويه بالجهود الدؤوبة والشجاعة التي يبذلها العاملين في المجال الإنساني الذي يقومون بهذه العمليات. ونأمل أن تضع هذه العملية الأساس لوصول إنساني سريع وآمن وغير مقيد لمخيم الركبان وكل المناطق المحتاجة في جميع أنحاء سوريا من خلال توصيل المساعدات الإنسانية عبر الخطوط وعبر الحدود وفقاً لقرار مجلس الأمن ٢٣٩٣، وسنواصل جهودنا الدبلوماسية لضمان تحقيق ذلك.