السفيرة هيلي حول تقرير آلية التحقيق المشتركة بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا

U.S. Ambassador to the United Nations Nikki Haley speaks during a news briefing at the White House, in Washington, Friday, Sept. 15, 2017. (AP Photo/Carolyn Kaster)

بعثة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة
مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة
للنشر الفوري

السفيرة هايلي حول تقرير آلية التحقيق المشتركة بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا

 26 تشرين الأول/أكتوبر 2017

خلصت النتائج الصادرة اليوم عن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وآلية التحقيق المشتركة التابعة للأمم المتحدة إلى أنّ نظام الأسد قد استخدم أسلحة كيميائية ضد أكثر من 100 مدني بريء باستخدام غاز السارين السام في خان شيخون بسوريا في 4 نيسان/أبريل 2017. كما خلصت آلية التحقيق إلى أنّ تنظيم داعش كان مسؤولاً عن استخدام خردل الكبريت الكيميائي في هجوم وقع في 16 أيلول/سبتمبر 2016 في أم حوش بسوريا. تقرير اليوم هو الرابع عن استخدام الأسلحة الكيميائية المؤكد من قبل نظام الأسد، على الرغم من أنّ العدد الفعلي أعلى بكثير.

وصرّحت السفيرة هايلي بالقول: “يؤكد تقرير اليوم ما كنا نعرفه منذ فترة طويلة. نشهد مرة تلو الأخرى تأكيداً مستقلاً على استخدام نظام الأسد للأسلحة الكيميائية. وعلى الرغم من هذه التقارير المستقلة، ما زلنا نرى بعض البلدان تحاول حماية النظام. يجب أن ينتهي ذلك الآن. يدلّ تجاهل الكم الهائل من الأدلة في هذه الحالة على تجاهل مقصود للمعايير الدولية المتفق عليها على نطاق واسع. ويجب على مجلس الأمن أن يبعث برسالة واضحة مفادها أنه لن يتم التسامح مع استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل أي طرف ويجب أن يدعم عمل المحققين المحايدين بشكل كامل. ليست الدول التي لا تقوم بذلك أفضل من الدكتاتوريين أو الإرهابيين الذين يستخدمون هذه الأسلحة المروعة.”