السفيرة هيلي حول تولي سوريا رئاسة مؤتمر نزع الأسلحة

United States Ambassador to the United Nations Nikki Haley speaks during a Security Council meeting on international peace and security, Thursday, May 17, 2018 at United Nations headquarters. (AP Photo/Mary Altaffer)

بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة
مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة
للنشر الفوري
29 أيار/مايو، 2018

 

خلال الأسابيع الأربعة القادمة، ستتولى سوريا الرئاسة الدورية لمؤتمر نزع الاسلحة في جنيف. وكانت الولايات المتحدة ستحاول منع رئاسة سوريا، لكن قواعد مؤتمر نزع السلاح قد حالت دون قيامنا بذلك. خلال هذه الفترة، ستقوم الولايات المتحدة بالحد من المشاركة في الجلسات غير الرسمية التي تعقدها الرئاسة وستواصل إظهار نفاق سوريا التي تتولى هذا المنصب على الرغم من استمرارها في استخدام الأسلحة الكيمياوية وتجاهلها لالتزاماتها الأخرى بنزع الأسلحة.

وقالت السفيرة هايلي: “إنه لمن المخزي أن يجرؤ نظام لا يزال يستخدم الأسلحة الكيمياوية لقتل شعبه على قبول رئاسة المنظمة التي أنشأت اتفاقية الأسلحة الكيمياوية. فنظام الأسد لا يتمتع بالصلاحية الأخلاقية لترأس منظمة ساعدت على إرساء المعايير العالمية لإنهاء استخدام هذه الأسلحة البغيضة. وينبغي عليه التخلي فورا عن الرئاسة، كما ينبغي على كل دولة تدعم المحاسبة على استخدام أسلحة الدمار الشامل أن تشاطرنا غضبنا وأن تنضم إلينا في معارضة رئاسة سوريا.”