بيان حول الإتصال الهاتفي بين الرئيس ترامب والرئيس التركي رجب طيب أردوغان

البيت الأبيض

مكتب السكرتير الصحفي

24 كانون الثاني/يناير 2018

 

بيان حول الإتصال الهاتفي بين الرئيس ترامب والرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أعرب الرئيس ترامب في إتصال مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، اليوم، عن مخاوفه من أن تصاعد العنف في عفرين يهدد بتقويض أهدافنا المشتركة في سوريا. وحث تركيا على خفض تصعيد عملياتها العسكرية والحد من نطاقها، وتفادي وقوع خسائر بين المدنيين وزيادة عدد النازحين واللاجئين. كما حث الرئيس ترامب تركيا على توخي الحذر وتجنب أى أعمال قد تهدد بنشوب صراع بين القوات التركية والأمريكية. وأكد مجدداً على أنه يتعين على الدولتين صبّ تركيز جميع الأطراف على الهدف المشترك المتمثل في تحقيق الهزيمة الدائمة لداعش. ورحب الرئيسان بعودة أكثر من 100 ألف لاجئ سوري إلى بلادهم في أعقاب الهزيمة المستمرة لتنظيم داعش وتعهدا بمواصلة التعاون لمساعدة الناس على العودة إلى ديارهم.

ودعا الرئيس ترامب إلى توثيق التعاون الثنائي لمعالجة بواعث القلق الأمنية المشروعة لتركيا. وناقش الرئيسان ضرورة تحقيق الاستقرار في سوريا موحدة لا تشكل تهديداً لجيرانها، بما في ذلك تركيا. كما أعرب الرئيس ترامب عن قلقه إزاء الخطاب غير البنَّاء والخاطئ من جانب تركيا، وحول المواطنين الأمريكان والموظفين المحليين المحتجزين في ظل حالة الطوارئ المطولة في البلاد. وتعهد الزعيمان بتحسين الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة وتركيا، وبخاصة لناحية تعزيز الاستقرار الإقليمي ومكافحة الإرهاب بجميع أشكاله، بما في ذلك داعش وحزب العمال الكردستاني والقاعدة والإرهاب الذي ترعاه إيران.