بيان صحفي: مجلس الأمن الدولي يعقد اجتماعاً طارئاً بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا

American Ambassador to the United Nations Nikki Haley speaks after the United Nations Security Council voted on a resolution demanding a 30-day humanitarian cease-fire across Syria, Saturday, Feb. 24, 2018 at United Nations headquarters. (AP Photo/Craig Ruttle)

بعثة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة
مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة
للنشر الفوري
8 نيسان/أبريل 2018

 

دعا كل من الولايات المتحدة وساحل العاج وفرنسا والكويت وهولندا وبيرو وبولندا والسويد والمملكة المتحدة إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي في ضوء المزاعم الأخيرة حول وقوع هجوم بالأسلحة الكيميائية في دوما في سوريا. وسيتم عقد الاجتماع الطارئ يوم الاثنين.

وصرحت السفيرة هايلي قائلة: “مرة أخرى، ثمة تقارير عما يبدو أنه هجوم بالأسلحة الكيميائية في سوريا. للأسف، أصبح استخدام الأسلحة الكيميائية لجرح المدنيين السوريين الأبرياء وقتلهم أمراً شائعاً جداً. يجب على مجلس الأمن أن يجتمع ويطالب بالوصول الفوري للمستجيبين الأوائل، ويدعم إجراء تحقيق مستقل في ما حدث، ويحاسب المسؤولين عن هذا العمل المروع.”

تدعم الولايات المتحدة إنشاء آلية مستقلة ومحايدة جديدة لتحديد الجهات المسؤولة عن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا وتدعو إلى إتاحة وصول المستجيبين الأوائل لتقديم المساعدة الطبية والتحقق بدون أي تأخير.