بيان مشترك صادر عن الإجتماع الوزاري بشأن سوريا

وزارة الخارجية الأمريكية

مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية

للنشر الفوري

21 أيلول/سبتمبر 2017

بيان صحفي

اجتمع وزراء كندا والدنمارك ومصر والاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والأردن وهولندا والنرويج وقطر والسعودية والسويد وتركيا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة يوم 18 أيلول/سبتمبر لمناقشة سوريا والقضايا ذات الصلة. واتفقوا على النقاط التالية التي ستوجه جهودهم الموحدة:

  1. السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة السورية هو من خلال حل سياسي عن طريق التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن رقم 2254. وكرر الوزراء دعمهم القوي لمبعوث الأمم المتحدة الخاص ستيفان دي ميستورا، والجهود التي تقودها الأمم المتحدة في جنيف، و لمشاركة قوية وفعالة في مفاوضات مجدية يجريها ممثلون موثوقون للمعارضة السورية.
  2. يتوقف دعم الانتعاش وإعادة الإعمار في سوريا على عملية سياسية ذات مصداقية تؤدي إلى انتقال سياسي حقيقي يحضى بدعم غالبية الشعب السوري.
  3. تساهم مناطق التهدئة وغيرها من مبادرات وقف إطلاق النار في وضع الأساس لحل سياسي. ورحب الوزراء بالتقدم المحرز من خلال عملية أستانا، وفي العملية المنفصلة لجنوب غرب سوريا التي تفاوضت عليها الولايات المتحدة والأردن وروسيا، وفي عملية الغوطة الشرقية وشمال حمص التي جرت بتيسير من مصر وروسيا. ويجب أن يترجم التقدم المحرز أيضاً إلى إمكانية وصول المساعدات الإنسانية بسرعة وبدون معوقات إلى مختلف أنحاء البلد. كما أكد الوزراء مجدداً التزامهم بسلامة الأراضي السورية.
  4. يجب استكمال الحملة ضد داعش والجهود الرامية إلى هزيمة جبهة النصرة لضمان عدم احتفاظ هذه المنظمات الإرهابية بأي ملاذ آمن لها في سوريا تستطيع أن تهدد منها الشعب السوري وجيران سوريا وأوطاننا كلها. وتتمثل أولوياتنا الحالية بتحقيق ذلك، إلى جانب التهدئة وتوفير المعونة الإنسانية بدون عوائق وإجراء عملية سياسية ذات مصداقية.
  5. الوضع في العراق جزء لا يتجزأ من استقرار سوريا. وبناءً عليه، رحب الوزراء بالتقدم الهائل المحرز في العراق ودعوا حكومة إقليم كردستان إلى عدم المضي قدماً في الاستفتاء المقرر يوم 25 أيلول/سبتمبر وإجراء عملية حوار حقيقي مع بغداد.

###