بيان من وزير الخارجية جون كيري حول الهجوم على مستشفى ‫‏القدس‬ في‫ حلب‬، 28 نيسان/ابريل 2015‬‬

وزارة الخارجية الأمريكية

واشنطن العاصمة

٢٨ نيسان/ابريل ٢٠١٦ 

بيان لوزير الخارجية جون كيري حول الهجوم على مستشفى ‏القدس في حلب

لقد أثارت غضبنا الشديد الضربات الجوية التي استهدفت امس مستشفى القدس في حلب، الذي تدعمه كل من منظمة أطباء بلا حدود واللجنة الدولية للصليب الأحمر، مما أدى الى مقتل عشرات الأشخاص، بينهم أطفال ومرضى، وكوادر طبية.

وفي حين اننا لانزال نحاول جمع الحقائق بشأن الظروف المحطية بهذا الهجوم، الا انه يبدو هجوماً متعمداً على منشأة طبية معروفة، ويتطابق مع السجل المروع لنظام الأسد في قصف مثل هذه المنشآت، وعمال الطوارئ. حيث راح ضحية مثل هذه الضربات المئات من السوريين الأبرياء.

لقد قيمت الأمم المتحدة اليوم الوضع في حلب بأنه كارثي، وإن آخر الأعمال الهجومية التي قام بها النظام هناك – على الرغم من وقف الأعمال العدائية – تضاعف العنف و تقوض وقف الأعمال العدائية.

تقع على عاتق روسيا مسؤولية ملحة للضغط على النظام للوفاء بالتزاماته بموجب قرار مجلس الأمن 2254، بما في ذلك على وجه الخصوص، التوقف عن شن الهجمات على المدنيين، والمنشآت الطبية، والمسعفين، والالتزام الكامل بوقف الأعمال العدائية.