تصاعد العنف في شمال غرب سوريا

وزارة الخارجية الأمريكية

مكتب المتحدّث الرسمي

بيان من المتحدثة الرسمية مورغان أورتاغوس

30 نيسان/أبريل 2019

 

تصاعد العنف في شمال غرب سوريا

تشعر الولايات المتحدة بالقلق من تصاعد العنف في إدلب وشمال حماة، حيث تستمرّ الغارات الجوية المتواصلة من قبل روسيا والنظام، إلى جانب هجمات هيئة تحرير الشام وغيرها من الجماعات المرتبطة بتنظيم القاعدة في سوريا، في زعزعة استقرار المنطقة ومفاقمة الوضع الإنساني المروع والتسبّب في مقتل وإصابة العشرات من المدنيين – بينهم الكثير من الأطفال.

لقد استهدفت هذه الهجمات البنية التحتية المدنية، بما في ذلك المنازل والمرافق الطبية ومستوطنات النازحين الذين أجبروا على هجر بيوتهم بسبب هذا العنف. كما أن روسيا والنظام يواصلان بشكل صارخ استهداف العاملين في المجال الإنساني مثل متطوعي الخوذ البيضاء أثناء محاولتهم إنقاذ الضحايا في العديد من هذه المجتمعات المتأثرة.

إن هذا العنف يجب أن ينتهي. وتؤكّد الولايات المتحدة مجدداً أن أي تصعيد في العنف في شمال غرب سوريا سيؤدي إلى زعزعة استقرار المنطقة. ولذلك فإننا ندعو جميع الأطراف، بما في ذلك روسيا والنظام السوري، إلى التقيد بإلتزامتهم بتجنب شن هجمات عسكرية واسعة النطاق، والعودة إلى تهدئة العنف في المنطقة والسماح بوصول المساعدات الإنسانية دون عوائق لمواجهة الكارثة الإنسانية التي يتسبّب فيها العنف المستمر.

###