تصريح المتحدث الرسمي كيربي حول مقتل الطبيب السوري حسن محمد الأعرج، 14 نيسان/ابريل 2016

وزارة الخارجية الامريكية

مكتب المتحدث الرسمي

واشنطن، العاصمة

الإيجاز الصحفي اليومي

١٤ نيسان/أبريل ٢٠١٦

 

  “لقد هالنا نبأ مقتل الدكتور حسن محمد الاعرج اثر ما ذُكر انها غارة جوية في‫ حماه…
فقد كان طبيباً يحظى بحب واحترام واسع في سوريا، وهو موضع تقدير في حماه وكل الشمال السوري لمهارته وايثاره، حيث كان قائداً مبتكراً في مجال تقديم الرعاية الطبية العاجلة التي تشتد اليها حاجة السوريين. وتبرع بمشفاه لخدمة الناس مجاناً، وقاد الجهود في محاولة لتحقيق الاستقرار في منطقته، حتى انه كان يهيئ مراكز طبابة تحت الارض، وهي اماكن يقصدها الناس للحصول على الرعاية الطبية عندما يكونوا خائفين او لا يستطيعون الوصول الى المشفى الرئيسي.
نؤكد مرة اخرى، ان الهجمات التي تستهدف المدنيين، وخصوصاً الكوادر الطبية، هي أعمال مقيتة؛ وندعو الجميع، وبالاخص النظام، الى احترام حق الكوادر الطبية في تأدية عملها المتمثل بمحاولة انقاذ حياة الناس. ومرة أخرى نحن مصدومون ازاء خبر مقتله، ونتقدم بخالص تعازينا ومواساتنا الى كل معارفه، وبالأخص عائلته واصدقاءه.