تعديلات على التصنيفات الإرهابية لجبهة النصرة

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث الرسمي
للنشر الفوري
مذكرة إعلامية
31 أيار/مايو 2018

 

قامت وزارة الخارجية بتعديل تصنيف جبهة النصرة – وهي فرع تابع لتنظيم القاعدة في سوريا – لتشمل “هيئة تحرير الشام” وغيرها من الأسماء المستعارة. وتمت إضافة الأسماء المستعارة الجديدة إلى تصنيفات جبهة النصرة باعتبارها منظمات إرهابية أجنبية (FTO) بموجب المادة 219 من قانون الهجرة والجنسية، وكمنظمات إرهابية عالمية مصنفة بشكل خاص (SDGT) بموجب الأمر التنفيذي رقم 13224.

في كانون الثاني/يناير 2017، أنشأت جبهة النصرة “هيئة تحرير الشام” كوسيلة لتعزيز موقعها في الانتفاضة السورية ولتحقيق أهدافها الخاصة، كمنظمة مرتبطة بالقاعدة. ومنذ ذلك التاريخ، واصلت المجموعة العمل تحت اسم “هيئة تحرير الشام”، سعيا منها لتحقيق هذه الأهداف.

وأشار منسق مكافحة الإرهاب، السفير ناثان أ. سايلز، إلى أن “تصنيف اليوم هو إخطار بأن الولايات المتحدة لا يمكن خداعها بمحاولة هذا التنظيم التابع للقاعدة إعادة تسمية نفسه. ومهما غيّرت جبهة النصرة اسمها، فسوف نستمرّ في حرمانها من الموارد التي تسعى إليها لتعزيز قضيتها العنيفة.”

إن إجراء هذا اليوم يُعْلِم عامة الأمريكيين والمجتمع الدولي بأن هيئة تحرير الشام ما هي إلا اسم مستعار لجبهة النصرة. إن تصنيفات الإرهاب تفضح وتعزل المنظمات والأفراد الإرهابيين، وتحرمهم من الوصول إلى النظام المالي الأمريكي. كما أنها يمكن أن تساعد أنشطة إنفاذ القانون التي تقوم بها الوكالات الأمريكية المختلفة والحكومات الأخرى.