تمويل الدفاع المدني السوري والآلية الدولية المحايدة والمستقلة

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
14 حزيران/يونيو 2018

 

فوض الرئيس الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ووزارة الخارجية الأمريكية باطلاق حوالي 6.6 مليون دولار أمريكي لضمان استمرار العمليات الحيوية والمنقذة للحياة التي يقوم بها عناصر الدفاع المدني السوري المعروفين أكثر باسم الخوذ البيضاء والآلية الدولية المحايدة والمستقلة التابعة للأمم المتحدة.

تدعم حكومة الولايات المتحدة بقوة عناصر الخوذ البيضاء الذين أنقذوا أكثر من 100 ألف شخص منذ بدء النزاع، بما في ذلك ضحايا هجمات الأسد بالأسلحة الكيمياوية. إذ يتولى هؤلاء المسعفون الأولون الأبطال أحد أخطر الأعمال في العالم وما زالوا هدفا متعمدا للنظام السوري والغارات الجوية الروسية، إذ قتل أكثر من 230 من هؤلاء المتطوعين الشجعان منذ العام 2013 أثناء عملهم على إنقاذ المدنيين السوريين الأبرياء.

إن عمل الآلية الدولية المحايدة والمستقلة حيوياً للمساعدة في التحقيق والإجراءات القضائية بموجب القانون الدولي بحق المسؤولين عن أخطر الجرائم المرتكبة في سوريا منذ آذار/مارس 2011. وإن مهمة الآلية المتثملة في جمع وتحليل الأدلة على انتهاكات القانون الدولي الإنساني وانتهاكات حقوق الإنسان ستساعد في ضمان محاسبة المسؤولين عن هذه الجرائم في نهاية المطاف.