دعم عمليات دحر داعش الجارية في سوريا

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث الرسمي
للنشر الفوري
5 حزيران/يونيو، 2018

 

نرحب بإنطلاق عمليات قوات سوريا الديمقراطية يوم الأحد الماضي ضد إرهابيي داعش في الدشيشة بسوريا. حيث تعد الدشيشة معقل سيئ الصيت لتنظيم داعش في شمال شرق سوريا والتي قام منها بإرهاب الشعبين السوري والعراقي لسنوات عديدة. وقد تم التخطيط لهذه العمليات على مدى عدة أشهر بالتنسيق مع القوات العراقية عبر الحدود لضمان عدم حصول إرهابيي داعش على أي مكان للهرب. وأن وزارة الخارجية تفتخر بتقديم الدعم الدبلوماسي من خلال عملية التخطيط لها مع زملائنا في وزارة الدفاع وشركائنا في التحالف.

كما أن وزارة الخارجية تركز أيضاً على مرحلة ما بعد داعش. حيث سنساعد في ضمان حصول حكومة العراق على الدعم الذي تحتاجه لتأمين حدودها بالكامل من تنظيم داعش وغيره من التهديدات الإرهابية، وذلك فقاً لاتفاقية الإطار الاستراتيجي مع العراق. وسنعمل أيضا على ضمان أن يكون لجميع أبناء الشعب المتنوع في شمال شرق سوريا، بما في ذلك العرب والأكراد والمسيحيين والتركمان، كلمة مناسبة في تحديد مستقبل سوريا وفقًا للعملية السياسية المنصوص عليها في قرار مجلس الأمن رقم 2254.

سيكون القتال خلال الأيام القادمة صعباً للغاية. ولدينا ثقة كاملة في شركائنا، قوات سوريا الديمقراطية ونحن فخورون بالعمل معهم لتخليص سوريا من ويلات داعش والمساعدة في بناء مستقبل أفضل لجميع السوريين. وقد بين الرئيس ترامب أنه مازال هناك المزيد من العمل الذي يتعين القيام به لاستكمال دحر تنظيم داعش وأنه ملتزم بإنهاء المهمة بأسرع ما يمكن مع توفير الظروف التي تمنع عودته.

وفي هذا الصدد، ما زلنا ندعو أعضاء التحالف وشركائنا الإقليميين والحلفاء لتقاسم عبء جهود تحقيق الاستقرار الجارية والتي تعتبر حاسمة للحفاظ على المكاسب العسكرية التي تحققت.