ناورت حول ما تداولته التقارير بشأن إنتهاكات وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
21 حزيران/يونيو 2018

 

لا تزال الولايات المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء التقارير التي تشير إلى تزايد عمليات النظام السوري في جنوب غرب سوريا داخل حدود منطقة خفض التصعيد التي تم التفاوض عليها بين الولايات المتحدة والأردن والاتحاد الروسي في العام الماضي، والتي أعاد الرئيسان ترامب وبوتين التأكيد عليها في دا نانغ بفيتنام في تشرين الثاني/نوفمبر. إذ تفيد تقاريرنا بأن قوات النظام ووحدات المليشيات قد انتهكت منطقة خفض التصعيد في جنوب غرب البلاد وباشرت بالغارات الجوية والهجمات المدفعية والصاروخية.

إن الولايات المتحدة تواصل تحذير كل من الحكومة الروسية ونظام الأسد من التداعيات الخطيرة لهذه الانتهاكات وتطالب روسيا بمنع القوات الموالية للنظام من إتخاذ المزيد من الإجراءات داخل منطقة خفض التصعيد جنوبي غرب البلاد. وقد شدد وزير الخارجية بومبيو ونظيره الروسي سيرغي لافروف خلال مكالمتهما الهاتفية نهاية الأسبوع الماضي على الطبيعة الحرجة للالتزام المتبادل بهذا الترتيب والطابع غير المقبول لأي نشاط أحادي الجانب من قبل نظام الأسد أو روسيا. وإن الولايات المتحدة تتوقع من كافة الأطراف احترام وقف إطلاق النار وحماية السكان المدنيين وتجنب توسيع رقعة الصراع. ونحن لا نزال ملتزمين بالحفاظ على استقرار منطقة خفض التصعيد في جنوب غرب سوريا وعلى وقف إطلاق النار في المنطقة.