بيان المتحدثة الرسمية هذر ناورت حول مؤتمر الرياض للمعارضة السورية

وزارة الخارجية الأمريكية

مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية

بيان للمتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت

26 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

 

تشيد الولايات المتحدة بالاختتام الناجح لمؤتمر الرياض_2 للمعارضة السورية وعمله على الجمع بين مجموعات متنوعة لتشكيل وفد موحد يمكنه الدخول في مفاوضات موضوعية في الجولة القادمة من المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف.

وتثني الولايات المتحدة على دور المملكة العربية السعودية التي نظمت مؤتمر المعارضة السورية في الرياض. ونهنئ لجنة التفاوض الجديدة ومنسقها العام نصر الحريري فيما يستعدان للشروع في مناقشات يمكن أن تؤدي في نهاية المطاف إلى حل سياسي للنزاع.

يجب أن تشمل العملية التي يمكن أن تحقق ذلك التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن رقم 2254، بما في ذلك الإصلاح الدستوري وإجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة، وفقاً لأعلى المعايير الدولية للشفافية، وبمشاركة جميع السوريين المؤهلين، بما في ذلك من هم في الشتات.

يجب أن تشمل عملية جنيف، التي تكتسب زخماً نحو الإصلاح الدستوري والانتخابات التي تشرف عليها الأمم المتحدة، أوسع طيف من المواطنين السوريين، بما في ذلك جميع المجموعات التي تمتلك تمثيلاً وتأثيراً على الأرض والتي تعرب عن التزامها بسوريا جديدة على النحو المبين في قرار مجلس الأمن رقم 2254. يشكل تشكيل الوفد الموحد لهذه الجولة من محادثات جنيف بقيادة الأمم المتحدة خطوة إيجابية في هذا الاتجاه. ونأمل أن تبدي جميع الأطراف في المحادثات في جنيف جدية ومرونة لإيجاد حل يمكن أن ينهي هذا الصراع ويضع حداً لمعاناة الشعب السوري. وندعو الآن النظام السوري بشكل خاص للدخول في مفاوضات موضوعية في جنيف على أساس قرار مجلس الأمن رقم 2254.