بيان مشترك بشأن اجتماع المبعوثين الخاصين لشؤون سوريا

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
2 كانون الأول/ديسمبر 2021
بيان صحفي

البيان التالي هو بيان مشترك بشأن اجتماع المبعوثين الخاصين لشؤون سوريا:

بداية النص:

اجتمع ممثلو كل من جامعة الدول العربية ومصر والاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا والعراق والأردن والنرويج وقطر والمملكة العربية السعودية وتركيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة في 2 كانون الأول/ديسمبر في بروكسل على مستوى المبعوثين الخاصين لمناقشة الأزمة في سوريا.

أعدنا التأكيد على دعمنا لوحدة سوريا وسلامة أراضيها ومكافحة الإرهاب بكافة أشكاله ومظاهره، وكذلك دعم تنفيذ كافة جوانب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، بما في ذلك الوقف الفوري لإطلاق النار على صعيد البلاد والإفراج عن المعتقلين بشكل تعسفي وإيصال المساعدات بشكل آمن وبدون عوائق.

رحبنا بالإحاطة التي قدمها المبعوث الأممي الخاص لسوريا غير بيدرسون وتعهدنا بمضاعفة دعمنا لجهوده المتواصلة، بما في ذلك في اللجنة الدستورية، وذلك بهدف إشراك كافة الأطراف وإحراز تقدم نحو حل سياسي للأزمة وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2254. وسنقوم أيضا بالضغط بقوة من أجل المساءلة عن الجرائم الأكثر خطورة.

لقد أعربنا عن قلقنا العميق إزاء استمرار معاناة الشعب السوري نتيجة استمرار العنف والوضع الإنساني المزري على الأرض لأكثر من 10 سنوات. وشددنا على ضرورة تقديم المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة بكافة السبل، بما في ذلك مشاريع الإنعاش عبر الحدود وعبر الخطوط، وكذلك مشاريع الإنعاش المبكرة المتوافقة مع قرار مجلس الأمن رقم 2585 في مختلف أنحاء سوريا. وأكدنا على أهمية استمرار آلية الأمم المتحدة العابرة للحدود والتي تصل إلى أكثر من ثلاثة ملايين سوري كل شهر ولا بديل لها، كما أكدنا على ضرورة دعم اللاجئين السوريين والبلدان المضيفة السخية إلى حين يتمكن السوريون من العودة إلى وطنهم بشكل طوعي وآمن وبكرامة، بما يتماشى مع معايير المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

نهاية النص.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/joint-statement-on-the-syria-special-envoy-meeting/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.