رسالة من المبعوث الخاص لسوريا دانييل روبنتسين في الذكرى الرابعة لإنطلاق الثورة السورية

“مرحباً.. انا دانييل روبنتسين، المبعوث الامريكي الخاص لـ سوريا. في الذكرى الرابعة للثورة السورية، نتذكر التطلعات الصادقة للشعب السوري نحوالحرية و الكرامة. و نستذكرالرجال و النساء الشجعان الذين يقفون بوجه الظلم للمطالبة بالعدالة، رغم ما يواجهونه من اخطار. كما انها مناسبة للتذكير بقوة الشعب السوري و وحدته. فعلى مدى اربع سنوات، كانت الوحشية و البطش و التدمير هي رد نظام الأسد على مطالبات السوريين بالحرية و الاصلاح. إن استماتة الأسد للتشبث بالسلطة عبر  الإرهاب الذي يمارسه بشكل يومي هوتذكير لنا جميعا بانه قد فقد الشرعية منذ فترة طويلة و ان عليه ان يفسح الطريق امامَ انتقالٍ سياسيٍ حقيقي. إذ لا يمكن ابداً لسوريا ان تكون مستقرة في ظلِّ حكمِ طاغيةٍ مارس نظامهُ التهجير و الاعتقالات و التعذيب و القصف بالبراميل المتفجرة و الغازات السامة و التشويه و الاصابات و القتل بحق الكثير من الرجال و النساء و الاطفال الابرياء.

ونحن نحيي هذه المناسبة الحزينة، دعونا نتذكر  جميع اولئك الذين تحملوا المعاناة. ولنضع نصب اعيننا ان السوريين الشجعان هم من يجب ان يحددوا مستقبلهم وليس الدكتاتور او المقاتلين الاجانب.  ولنكرم ذكرى جميع اولئك الذين ضحوا و الذين يواصلون النضال من اجل السلام و التسامح و الازدهار في سوريا. ان هذا الاسبوع هو تذكير مهم لنا جميعا بالعمل الملح الذي لا يزال امامنا.. وستواصل الولايات المتحدة وقوفها معكم. و شكراً لكم.”