الولايات المتحدة تدين مقتل موظفي الصليب الاحمر و الهلال الاحمر في سوريا و اليمن

تدين الولايات المتحدة بشدة الهجمات المستهجنة ضد العاملين و المتطوعين في حركة الصليب الاحمر والهلال الاحمر في كل من سوريا و اليمن، يوم 3 نيسان/ابريل الجاري، والتي ادت الى مقتل اربعة من عمال الاغاثة. ففي سوريا، كان عمال الاغاثة يجمعون جثث المتوفين و يهيئون المأوى للأشخاص الفارين من القتال بالقرب من ‫‏ادلب، فيما قتلوا في اليمن بنيران قناص اثناء محاولتهم أخلاء الجرحى. و في كل من الحالتين، كان العاملون مُعرَّفون لإرتدائهم شارات الصليب الاحمر او الهلال الاحمر.

اننا نُذَكِّر جميع المجموعات المسلحة بالتزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني باحترام و حماية المدنيين العاملين ضمن الجهود الانسانية و ندعو جميع الاطراف الى ضمان وصولهم الى الاشخاص المحتاجين للمساعدة من دون عوائق.

ان الهجمات ضد المدنيين الابرياء و منظمات الاغاثة من قبل الجماعات المسلحة و النظام السوري امر غير مقبول ويجب ان لا يسمح به المجتمع الدولي . ويجب السماح للمنظمات الانسانية المحايدة و غير المنحازة بالاستمرار في عملها ذي الاهمية الحاسمة لانقاذ حياة الناس من دون تهديد من الجماعات المسلحة.

و تبقى الولايات المتحدة ملتزمةً التزاما قوياً بمساعدة اولئك المتضررين جراء النزاعات الدائرة في سوريا و اليمن و مناطق اخرى من العالم.