وزارة الخزانة الامريكية تفرض عقوبات على قياديين في “حزب الله” لدعمهم الحملة الوحشية التي يشنها نظام الأسد في #سوريا

فرضت وزارة الخزانة الامريكية أمس عقوبات على مجموعة من القادة و المسؤولين العسكريين في حزب الله و أحد العناصر المرتبطة بالحزب في لبنان، في خطوة أضافية على طريق كشف و استهداف الدعم النشط الذي يقدمه  “حزب الله” لنظام بشار الأسد، فضلاً عن أنشطة الحزب الارهابية الاخرى.

وقد صنفت وزارة الخزانة كل من مصطفى بدر الدين و فؤاد شكر و إبراهيم عقيل وفقاً للأمر التنفيذي 13582، و المدعو عبدالنور شعلان وفقاُ للأمر التنفيذي 13224 لعملهم لـ او بالنيابة عن حزب الله.

و قال السيد آدم زوبين، القائم بأعمال وكيل وزارة الخزانة لشؤون مكافحة الإرهاب و الإستخبارات المالية “إن الولايات المتحدة ستواصل بشكل نشط إستهداف “حزب الله” بسبب انشطته الارهابية في العالم إلى جانب دعمه المستمر للحملة الوحشية التي يشنها بشار الأسد في سوريا”.

مصطفى بدر الدين: تشير التقييمات الى انه المسؤول عن عمليات حزب الله العسكرية في سوريا منذ عام 2011، بما في ذلك حركة مقاتلي حزب الله من لبنان الى سوريا، دعماً للنظام السوري. ومنذ عام 2012، يقوم المدعو بدر الين بتنسيق انشطة حزب الله العسكرية في سوريا و قاد عمليات حزب الله البرية في بلدة القصير السورية في شهر شباط من عام 2013.

أبراهيم عقيل: يعمل عقيل في اعلى هيئة عسكرية في حزب الله – مجلس الجهاد، وقد لعب دوراً اساسياً في حملة حزب الله العسكرية في سوريا من خلال مساعدة مقاتلي حزب الله و القوات الموالية للنظام السوري في المعارك داخل سوريا.

فؤاد شكر: يعمل شكر في أعلى هيئة عسكرية في حزب الله – مجلس الجهاد، وقد لعب دوراً أساسياً في حملة حزب الله العسكرية في سوريا من خلال مساعدة مقاتلي حزب الله و القوات الموالية للنظام السوري في معارك حاسمة داخل سوريا.

عبد النور شعلان: شعلان هو رجل إعمال له ارتباطات وثيقة مع قيادة حزب الله، وهو الشخص المسؤول عن توريد و اعادة شحن الاسلحة و المواد للمجموعة و شركائها السوريين لمدة 15 سنة على الأقل. ويلعب دوراً حاسماً في تزويد حزب الله بما يحتاجه من اسلحة، بما في ذلك الاسلحة الخفيفة، منذ بداية النزاع السوري.