بيان من وزير الخارجية جون كيري يعلن فيه تعيين السيد مايكل راتني مبعوثا خاصاً جديداً لــ ‫سوريا

بيان من وزير الخارجية جون كيري حول تعيين السيد مايكل راتني مبعوثا خاصاً جديداً لــ ‫سوريا

يسرني إن اعلن عن تعيين السيد مايكل راتني بمنصب مبعوث الولايات المتحدة الخاص لـ سوريا. لقد عرفت مايكل بشكل جيد في مهمته الاخيرة بمنصب القنصل الامريكي العام في القدس، و انا معجب بما يمتلكه من فكر ثاقب ومعرفة عميقة بالمنطقة و حصافة في أدارة السياسة.

ان مايكل مسؤول رفيع المستوى في السلك الدبلوماسي ويجيد التحدث باللغة العربية بطلاقة، و قد عمل خلال خدمته المتميزة في كل من العراق و لبنان و المغرب و قطر و غيرها. وانا واثق من انه سيواصل العمل الهام الذي كان يقوده سلفه، السيد دانييل روبنستين، لصياغة استجابتنا للنزاع المعقد و المدمر في سوريا.

سيكون لقيادة مايكل و مشورته اهمية حاسمة فيما نواجه التحديات الكبيرة الناجمة عن اكثر من اربع سنوات من المعاناة وسفك الدماء والدمار في سوريا. ونظل ملتزمين بالتوصل الى انتقال سياسي تفاوضي بعيداً عن بشار الأسد، والعمل على مواجهة التهديد المشترك المتمثل بالإرهاب، و دعم المعارضة المعتدلة، و معالجة الكارثة الإنسانية و تأثيرها على الدول المجاورة لسوريا.

سيتوجه المبعوث الخاص راتني قريباً الى المنطقة للبدء بمشاورات مع السوريين و غيرهم من اصحاب العلاقة الذين يسعون لانهاء العنف وتحقيق مستقبل من الحرية و الكرامة لجمي السوريين.