بيان من المتحدث الرسمي بإسم الخارجية الأمريكية جون كيربي حول الإفراج عن الناشط السوري ‫‏مازن درويش‬

بيان من المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي حول الإفراج عن الناشط السوري مازن درويش

نرحب بالإفراج عن الناشط السوري البارز في مجال حقوق الإنسان مازن درويش.
و نلاحظ التقارير الصحفية التي تفيد بأنه على الرغم من ان مازن درويش لم يعد مسجوناً، إلا إنه مازال يواجه المحاكمة عن عمله كناشط في مجال حقوق الإنسان. وندعو النظام السوري الى إسقاط كافة التهم المتبقية ضده.

ان الولايات المتحدة تدين بشدة احتجاز النظام لعشرات الآلاف من السوريين دون محاكمات عادلة، بمن فيهم نساء و أطفال وأطباء و مقدمي مساعدات انسانية ومدافعين عن حقوق الإنسان وصحفيين وغيرهم ممن يتعرضون بشكل مستمر للتعذيب و العنف الجنسي و الظروف اللاانسانية. ونواصل المطالبة بالإفراج الفوري عنهم.