وزارة المالية الامريكية تفرض عقوبات اضافية على داعمي النظام السوري و المتهربين من العقوبات

 اتخذت وزارة المالية الامريكية اليوم اجراءات اضافية لزيادة الضغط على اولئك الذي يساعدون النظام السوري في تأمين انواع الوقود و الزيوت التي يستخدمها في حملته العسكرية ضد الشعب السوري. حيث قامت الوزارة بإدراج احد عشر فرداً او كيانا على لائحة العقوبات، لعملهم لصالح او نيابة عن او لتقديمهم الدعم، للنظام السوري او لشركة بانغيتس(Pangates) الدولية المحدودة المدرجة على لائحة العقوبات من قبل  او افراد آخرين مدرجين على لائحة العقوبات. كما فرضت وزارة المالية ايضاً عقوبات على ست من هؤلاء الافراد و الكيانات  لتسهيلهم صفقات مضللة لصالح او نيابة عن النظام السوري و شركة بانغيتس.

وقد صرح وكيل وزارة المالية لشؤون مكافحة الارهاب و الاستخبارات المالية، ديفيد كوين قائلاً: ” اننا ملتزمون بكشف و عزل و استهداف الشبكات الداعمة للنظام السوري.”

 ويتم بموجب اجراءات تصنيف الافراد او الكيانات، تجميد اي اصول قد يمتلكها الفرد او الكيان المصنف ضمن حدود السلطة القضائية للولايات المتحدة  و تحظر بشكل عام على اي شخص امريكي جميع التعاملات المالية والتجارية مع الافراد او الكيانات المصنفة.