سوريا: الذكرى الثامنة للهجوم بالأسلحة الكيمياوية على الغوطة

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
21 آب/أغسطس 2021
بيان للمتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس

في الصباح الباكر من يوم 21 آب/أغسطس 2013، أي منذ ثماني سنوات، أطلق نظام الأسد عامل السارين المؤثر في الأعصاب على شعبه في منطقة الغوطة في دمشق، مما تسبب بمقتل أكثر من 1400 سوري، كثير منهم من الأطفال. تقدر الولايات المتحدة أن نظام الأسد قد استخدم الأسلحة الكيمياوية ضد الشعب السوري ما لا يقل عن 50 مرة منذ بدء الصراع. وفي هذه الذكرى الحزينة، نتذكر كافة ضحايا الهجمات التي شنها نظام الأسد بالأسلحة الكيماوية ونكرمهم.

نواصل دعوة نظام الأسد إلى الإعلان عن برنامج الأسلحة الكيمياوية خاصته بشكل كامل ويدمره بموجب التزاماته الدولية.

تدين الولايات المتحدة بشديد العبارة استخدام الأسلحة الكيمياوية أينما كان ومن قبل أي طرف ومهما كانت الظروف، كما نشدد على عزمنا على ضمان عدم إفلات من يستخدمون أسلحة مماثلة من العقاب.

وكما ينبغي أن تتم المساءلة عن استخدام نظام الأسد للأسلحة الكيمياوية، تدعم الولايات المتحدة بقوة الجهود المبذولة لضمان المساءلة عن الفظائع العديدة الأخرى التي ارتكبها النظام ضد الشعب السوري، والتي يرقى العديد منها إلى مستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، ونعيد التأكيد على دعمنا للجهود الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي يتماشى مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.