تونر: أنباء التوصل لوقف لإطلاق النار في سوريا تشكل تطوراً إيجابياً

نائب المتحدث بإسم وزارة الخارجية الأمريكية، مارك تونر، حول إتفاق وقف إطلاق النار في سوريا

29 كانون الأول/ديسمبر 2016

تشكل الأنباء عن وقف إطلاق النار في سوريا تطوراً إيجابياً. ونأمل أن يطبق هذا الإتفاق بشكل كامل ويتم إحترامه من قبل جميع الأطراف. وأن أي جهد يؤدي الى وقف العنف وإنقاذ الأرواح و تهيئة الظروف المناسبة لإستئناف مفاوضات سياسية مثمرة هو موضع ترحيب.

وكما قال الرئيس اوباما والوزير كيري، لا حل عسكري لهذه الازمة القائمة منذ قرابة الـ ست سنوات. وإن المجتمع الدولي يأمل أن يصمد هذا الإتفاق من أجل أن تكون هناك إمكانية لبدء عملية إنتقال بقيادة سورية نحو حكومة أكثر تمثيلاً وتوحداً وسلمية. وتحقيقاً لهذه الغاية، دعا المبعوث الأممي الخاص دي مستورا الى استئناف المفاوضات في جنيف، ونحن نؤيد تماماً هذه الدعوة. ذلك أن عملية سياسية شاملة بقيادة سورية بين النظام السوري والمعارضة هي أمر حاسم لتحقيق تسوية دائمة للتزاع.